الإعلانات

صـدر العدد 159 صيف 2022 من المجلة العربية للعلوم الإنسانية (أكاديمية، محكمة تصدر عن مجلس النشر العلمي بجامعة الكويت)، وجاءت افتتاحية العدد بقلم رئيس التحرير الأستاذ الدكتور عبد الهادي العجمي، متحدثاً فيها عن أن العلوم الإنسانية في الثّقافة العربية باتت اليوم رهينة هذا العصر الرقمي، وأغلب المحاولات التي تجرى لتأطير بنية هذه العلوم وأخذها لمسارها الصحيح، تكون - في الغالب - عبر المؤسسات والمراكز الثقافية والفكرية والأدبية المتعددة في عالمنا العربي. وتبرز المجلة العربية للعلوم الإنسانية - كعادتها - أحد صروح المؤسسات الثقافية التي أظهرت بخصوصيتها المتميزة، جهوداً قادت إلى استمرار القدرة على اختيار الموضوعات والأفرع والتخصصات التي تستطيع أن تواكب مسيرة بقية العلوم، وأن تقدم الإفادة المرجوة منها للثقافة العربية.
تضمن العدد ثمانية بحوث؛ البحث الأول بعنوان ""فومو" استخدام مواقع التواصل الاجتماعي: دراسة على عينة من الشباب الكويتي" للدكتورة فاطمة السالم، من قسم الإعلام بجامعة الكويت. وقد استند البحث إلى كل من نظرية المقارنة الاجتماعية وحالة "الفومو" التي تعني الخوف من ضياع الفرص.
البحث الثاني بعنوان "الألفاظ الدالَّة على المأوى والتجمُّعات في كتاب رياض الصالحين: دراسة دلالية" للدكتور عبد العزيز الحليبي، من قسم اللغة العربية بجامعة الملك فيصل. قدم البحث عرضاً موجزاً لنظرية الحقول الدلالية وتضمن مجموعة من الجداول التي تسهل قراءة مكونات الألفاظ وتظهر نقاط الالتقاء الدلالي بينها.
جاء البحث الثالث للدكتورة هدى عبد الحليم، من كلية التربية والآداب بجامعة الحدود الشمالية بعنوان "من إشكاليات المصطلحات النقدية: الصنعة أنموذجاً"، حيث كشف عن الإشكاليات التي اعترت الصنعة، وما طرأ عليها من تحولات دلالية في سياقاتها المختلفة.
البحث الرابع للدكتورة حنان الخلف، من قسم الفلسفة بجامعة الكويت، بعنوان "الفضاء الاجتماعي من منظور الفينومينولوجيا الوجودية لموريس ميرلوبونتي: دراسة نقدية لمنهجية إميل دوركايم"، ويكشف البحث عن جوانب الإخفاق في منهجية عالم الاجتماع إميل دوركايم، الخاصة بتفسير الظواهر الاجتماعية التي عرض لها في كتابه.
البحث الخامس بعنوان "الرواية والتاريخ وإشكالية التداخل" للدكتور بوجمعة بوحفص، من جامعة العربي التبسي، الجزائر، وقد سلط بعض الضوء على اشتغال الرواية على مادة التاريخ والحفر في جينيالوجيا طبيعة العلاقة بينهما.
أما البحث السادس جاء بعنوان "فعل الوعد: بين أبناء العربية ومتعلميها الناطقين بغيرها: "دراسة تداولية مقارنة"" للدكتور أحمد الجنادبة، من قسم اللغة العربية بجامعة زايد، وحاول سد النقص في المكتبة العربية لدراسة واحد من أفعال الكلام عند متعلمي اللغة العربية "فعل الوعد".
جاء البحث السابع للدكتور علي النجعي، من المعهد العلمي بالرياض بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، بعنوان "ظاهرة الاستئناس بالسوابق التاريخية في كُتُب الآداب السلطانية: دراسة الظاهرة من خلال متن كتاب "آداب الملوك" لأبي منصور الثعالبي (ت 429هـ/1037م)". يهدف البحث إلى دراسة أسباب ظاهرة الرجوع إلى التاريخ في كتب الآداب السلطانية وكتاب الثعالبي نموذجاً.
البحث الثامن والأخير باللغة الإنجليزية للدكتور شملان القناعي والدكتور محمد الحمد، من قسم اللغة الإنجليزية بجامعة الكويت، والدكتور ضاري العتيبي، من قسم اللغة الإنجليزية بجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا، بعنوان: ""والله سوري!": إستراتجيات الاعتذار كما يستخدمها المتحدثون بالإنجليزية كلغة ثانية في دولة الكويت". يستكشف البحث أفعال الكلام الاعتذارية والإستراتيجيات الاعتذارية التي يستخدمها طلاب جامعة الكويت.